الرّاحِلونَ، يصِلونَ ولا يصِلونْ

القطارات ترحلُ
والرّاحِلونَ، يصِلونَ ولا يصِلونْ.
أمل دنقل

في السفر،

يعجبني البرود
تعجبني السكينة
تعجبني خفاياي الدفينة
يعجبني حزم حقائبي قبل السفر بساعة
لأنني إن تركت الخيار لي،
فإنني سآخذ كل شيء معي

في المطارات،
 
يعجبني التفرس في وجوه العابرين
يعجبني التحملق في عيونهم
يعجبني اختلاق الحكايا في ذاك الزمن
فأنا لن أراهم مجددا، إلا إن قُدّر
تماماً ” كالمصادفة الجميلة ”

في التفكير،

محاولة اجترار الحياة، في وقت الرحيل تأسرني
تفتح فيّ الباب المبهم، الذي لا أعرف كنهه
هي كذلك المطارات، تفعل ماتفعلُ لأعيد التركيز في كل لحظةٍ عبرت، ونظرةٍ خلّفت، ويدٍ صافحت، 
و ” مصادفةٍ جميلةٍ ” خلقت ذاك العمق في رحلتي.

أوصلكم الله لغاياتكم

كتب / محمد بهلول
مطار جازان 8:30 / 29.07.2010
مصدر الصورة: قوقل

الوسوم:, , , ,

About محمد بهلول

النّفَسْ الأخير في موتِ الأشياء ..

3 responses to “الرّاحِلونَ، يصِلونَ ولا يصِلونْ”

  1. أبو سفيان says :

    سأمنحك شيئا من سخطي عليك إذهب دون وداع فأنت لا تستحق فالوداع دائما يكون للغرباء فقط !!!

  2. عبد الحميد غليلة says :

    محمد والله والله والله ثلاثا كلام جميل(يقول المثل الشعبي الساكت سمه ناكت)الصمت الذي الاحظه عليك لم يكن من فراغ بل خلفه شيء عظيم فيه تأمل فيه الخيال الواسع فيه التعبير القوي والعميق فيه الألم فيه الصراع مع النفس فيه التفاؤل والأمل(فيه الحب الذي اتوقع انه لم يلقى النور والأمان في داخلك ليحياويعيش في سلام) خلاصة القول اتمنى ان كان هناك المزيد فأظهره أظهره نعم أظهره لأن مثل ذلك لابد أن يتلذذ به غاية اللذة

  3. Bahlool says :

    كثير ياحميدو
    كثير والله 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s