لـ اثنين من أصدقائي

Hamad-Mohammad-Ahmad
أحمد – محمد – حمد

____________

ولـ اثنين من أصدقائي أقول على مدخل الليل:

إن كان لا بُد من حُلُم، فليكُنْ

مثلنا.. وبسيطاً

كأنْ: نَتَعَشي معاً بعد يَوْمَيْنِ

نحن الثلاثة،

مُحْتَفلين بصدق النبوءة في حُلْمنا

وبأن الثلاثة لم ينقصوا واحداً

منذ يومين،

فلنحتفل بِسُوْناتا القمرْ

وتسامُحِ موت رآنا معاً سعداء

فغض النظرْ!

لا أَقول: الحياة بعيداً هناك حقيقيةٌ

وخياليةُ الأمكنةْ

بل أقول: الحياة، هنا، ممكنةْ *

* محمود درويش

الوسوم:

About محمد بهلول

النّفَسْ الأخير في موتِ الأشياء ..

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s