عمَّتي في جوارك يا أرحم الراحمين

ضحكتها 
عيونها 
بسمتها 
همستها
تلطفها 
لمستها 
تجاويف خديها 
وصوتٌ حنوووووون  

ذاك كل ما تبقى منها في شِباك ذاكرتي! 
ومشهدٌ كنّا على الكرسي الخشب
تحت نافذةٍ من معدن وزجاجٍ مضبَّب عتيق
وحياء ابن العاشرة وحنوِّ أمِّ ثانية! 

عانت كثيراً
صارعت، قاومت وحش المرض
ذبلت زهراتها، فتولّاها الرحمن. 

ربِّ ارحمها واغفر لها وتجاوز عنها وأدخلها رياض النعيم.
ربِّ إنا نسألك أن تتغمدها برحمتك وتتولاها بمغفرتك وان تدخلها مدخلاً حسناً مع الشهداء. 

عمَّتي في جوارك يا أرحم الراحمين 

About محمد بهلول

النّفَسْ الأخير في موتِ الأشياء ..

3 responses to “عمَّتي في جوارك يا أرحم الراحمين”

  1. لارا says :

    آمين آمين يارب , غفر الله لها ورحمها وأبدلها داراً خيراً من دارها
    قد غادرت شقاء الدنيا لنعيم الآخرة بإذن الله ,
    اصبروا يصبّركم الله ويربط على قلوبكم .
    كان الله معكم ورعاكم برعايته ..
    وجمعنا بأحبابنا في جنّة الخلد ..
    يارب :”
    ,
    كلّنا في هذا الدربِ سائرين ..
    والحمد لله على قضائه ..الحمد لله ,

  2. عبد الحميد غليلة says :

    اللهم امين امين يارب العالمين

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s