أمّا بعد ..

صورة

 
هل لنا أن نغفل الآنَ عن هذا الألم ؟ 
هل لنا أن نُشيح بوجهنا عن ما مضى ونلوي رقابنا للأمام ؟ 
هل لنا ألّا نحترق ؟ 
هل لنا أن نسند بعضنا – رغم فعلتنا – ونمضي بخير ؟ 
هل لنا أن نقول أنّا بخير ؟ 
هل لنا أن نكون بخير ؟ 
هل لنا ألّا تستعصي على أقلامنا حروف الفرح ؟ 
هل لنا أن نكتب كثيرًا دون اعتصار القلب ؟ 
هل لنا أن نصمت طويلًا  دون اعتصار القلب ؟ 
هل لنا أن نكسر أقلامنا دون احتباس البراكين طيب ؟؟ 
هل لنا من الأمر شيء ؟ 
هل لنا أن نقول أننا ارتطمنا ببعضنا بقوّة ؟ 
هل لنا ألّا  نقول الآن أنّ أحدنا هو السبب ؟ 
يجب ألا نقول ذلك .. 
يجب . 
 
“لم يطعن أحدنا الآخر ، أبدًا .. 
أبدًا لم يطعن أحدنا الآخر .. 
نحن فقط ارتطمنا ببعض بقوة تكفي لإحداث كل هذا الضرر .” 
ــ إياد حكمي
 

About محمد بهلول

النّفَسْ الأخير في موتِ الأشياء ..

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s