أرشيف | قلائد RSS for this section

سُكّر العُمر .. مالح !

مالح سكر العمر

و(الثلج أسود فوق مدينتنا)

والقبور تراقبنا باشتهاء لذيذ

ونحن ندب

ونحن الذين نحاول ألا نموت

يداهمنا الموت في باقة الورد

في كتب المنهج المدرسي المحنط

في خطب الساسة الموميات وفي رقة الفاتنات

وفي عسل من جنود السماء

وفي كسل الانتماء

وفي ورق القات

في الوعظ في الحلقات

وفي حرف جر يجر الى الهاويةْ

الصغار الذين بكوا في المطار بكوا

أشعلوا ثورة للحنين

وقلبي الممزق كالوطن العربي الكبير

كأن الهوى جنة خاويةْ

يا جهنم هل تعطني مهلة ربما أحتسي ما تبقى من الخمر قنينتي ما يزال بها رشفة صافيةْ

بعدها سأصلي صلاة الجماعة وحدي

اني انا لا أحب الأمامة والامعات

أنا الضربة القاضيةْ

وطن بالوراثة بل بالصميل

جدير بأن يتلاشى خليفته كالدخان

ثقوب حذائي مثل النجوم

حذائي غدا سيدوس على منخر الطاغيةْ

المصدر

لو تنفع الـ ( لو) ما ندمنا بعدما انفلت الزمام

لو دمعة تروي غليل الروح
لانهمرت .. بحار

لو بسمة تشفي سقام القلب
لانسكب .. النضار

لو تنفع الـ ( لو)
ما ندمنا بعدما انفلت الزمام

لكنها لغة الظلام..
تسيدت في الدرب ،
واقتادت خيول الفجر للجب ،
استباحت كل أفواه النهار..

(عبد الناصر حداد)

في كل مساء …

Midnight moon

__________

في كل مساء،

حين تدق الساعة نصف الليل،

وتذوي الأصوات

أتداخل في جلدي أتشرب أنفاسي

و أنادم ظلي فوق الحائط

أتجول في تاريخي، أتنزه في تذكاراتي

أتحد بجسمي المتفتت في أجزاء اليوم الميت

تستيقظ أيامي المدفونة في جسمي المتفتت

أتشابك طفلاً وصبياً وحكيماً محزوناً

يتآلف ضحكي وبكائي مثل قرار وجواب

أجدل حبلا من زهوي وضياعي

لأعلقه في سقف الليل الأزرق

أتسلقه حتى أتمدد في وجه قباب المدن الصخرية

أتعانق و الدنيا في منتصف الليل.

حين تدق الساعة دقتها الأولى

تبدأ رحلتي الليلية

أتخير ركنا من أركان الأرض الستة

كي أنفذ منه غريباً مجهولاً

يتكشف وجهي، وتسيل غضون جبيني

تتماوج فيه عينان معذبتان مسامحتان

يتحول جسمي دخان ونداوه

ترقد أعضائي في ظل نجوم الليل الوهاجة و المنطفأة

تتآكلها الظلمة و الأنداء، لتنحل صفاء وهيولي

أتمزق ريحا طيبة تحمل حبات الخصب المختبئة

تخفيها تحت سراويل العشاق.

و في أذرعة الأغصان

أتفتت أحياناً موسيقى سحرية

هائمة في أنحاء الوديان

أتحول حين يتم تمامي -زمناً

تتنقل فيه نجوم الليل

تتجول دقات الساعات

كل صباح، يفتح باب الكون الشرقي

وتخرج منه الشمس اللهبية

وتذوّب أعضائي، ثم تجمدها

تلقي نوراً يكشف عريي

تتخلع عن عورتي النجمات

أتجمع فاراً ، أهوي من عليائي،

إذ تنقطع حبالي الليلة

يلقي بي في مخزن عاديات

كي أتأمل بعيون مرتبكة

من تحت الأرفف أقدام المارة في الطرقات.

موقع أدب (adab.com)

تساؤل !

من أين جاء الحزن في الصبح المبكر ؟
هل رماه الليل حين فراره ؟ !
أم أرسلته الشمس في جوف الشعاع !
النوم سار بلا وداع ،
و اختفى الكابوس تحت عباءة النسيان !!

• • •

لا تبتهج !

تضائلت الأغنيات ..
وفر الندى من كؤوس البنفسج
والقمح ما عاد قمحا
وما عاد للأصدقاء قلوب !
نأت هذه الكائنات عن الله ..
واستوطنتها الشياطين
واندثر الحب كالأمم البالية !

(عبدالحكيم الفقيه)

البسيط من العمر

ريلاكس

البسيط من العمر أن تشرب الماء من نبعه
أن تدل النهار على طرق الوقت
أن تتحاشى فضول الكلام
وأن تحتفي بالمطرْ
******
البسيط من العمر أن تحتسي الشاي في شرفة البيت
ألا تطيل القراءة في صحف اليوم
ألا تفكر كيف تغيب الشموس وكيف يجيء القمرْ؟
*****
البسيط من العمر ألا تكشر في أوجه الناس
ألا تخاف على سكر الوقت من لحظات الزمان الأمرْ

*****
البسيط
البسيط
البسيط
ا
ل
ب
س
ي
ط
من العمر ينأى
ونسهر في قارعات الضجرْ.
*****
البسيط من العمر أن تستحم صباحاً
وتصغي لصوت العصافير في لحظات الشروق
وتترك روحك تنمو كما الظل تحت غصون الشجر
****
البسيط من العمر أن تتبسم لو أبصر الخنجر القبلي وريدك
أو حاصر العسس الجاهلي بريدك
أو همشتك بقايا البشر
البسيط من العمر أن تجعل العمر أبسط مما يكون
وكن عشبة بجوار الحجر
*****
البسيط من العمر أن تترك الظل يمشي على رسله في الدروب
وألا تسير على طرق لا تدل على وجهة فابتسم
فالبسيط من العمر أن تجعل الوقت قيثارة والكلام وتر
******
البسيط من العمر أن تترك العمر يمشي كما يشتهي
لا السماوات آيلة للسقوط
ولا الأرض تهجر ناموسها وتُطيل السفر
البسيط من العمر أن نجعل العمر جملته: مبتداه هوى
والقلوب خبر
*****
البسيط من العمر أن تنتقي وقت نومك
أن تنتقي بدء يومك
أن تنتقي لغة للتأمل والأمنيات
وأن تترك الكون والكائنات
وأن تصطفي غفوة للقدر
البسيط من العمر
أن تجعل العمر شلال ماء يدندن لا يأبه المنحدر
*****
البسيط من العمر أن تجعل القلب يلهو كطفل إذا داهمته الجروح
لينسى قليلاً وتخرج من لحظات الكدر
والبسيط من العمر أن تجعل اليوم يخلو من الأمس والغد
ذر ما يريبك واضحك مثل العصافير في الملكوت
وكن خندقاً حول روحك
كن واثقاً في حذر
*****
البسيط من العمر أن تحرق التبغ دون انتباه بيان الجمارك
أو ماتخط الحكومة أنك تدخل باب الخطر
البسيط من العمر عنقود كرم من الأغنيات تدلى يرتب شوق الحنين
ومال على صفحة من نبيذ الكلام
وغاص بأشجانه وسطر
*****
البسيط من العمر أن تشغل الوقت
خذ مثلاً لتقلب ألبوم ذكراك ولتتمعن تلك الوجوه التي تتبسم في واجهات الصور
أو ترتب وضع المجلات والكتب المقتناة وتمحو الغبار لتعرف أن لديك درر
أو لتسكب إبريق ماء على وردة ساقها في الأصيص اكتوى وضمر
للمفاتيح لوحتها
لو إذا عطل الوقت هاء الحروف
لماذا تصر على أن تدون هنغاريا ولديك المجر؟
البسيط من العمر أن نعتني بالأحبة نرسل ورداً لهم مشفقات كأعناقنا لسيوف زمان قسى وغدر
******
البسيط من العمر أن تقطنك
وتكن وطنك
وتعود لذاتك تملأ كل الفراغ الذي استوطنك
روض القلب ذاك الذي شيطنك
فالبسيط من العمر أن تجعل الآن بوابة للمنى المنتظرْ
*****
البسيط من العمر ان نتخطى الزمان العنيف بدمع كثيف وحزن شفيف
وأغنية تترتل في شفة الأمنيات
لنسلك في طرق لا تربص فيها
ولا لافتات تعلمنا ان نطيع الأشر
والبسيط من العمر ان نجعل الجرح سنبلة كي تحط الطيور عليها
ونهرب من واقع قاتل كسقر
*****
البسيط من العمر مثل البسيط من الحب
جرح
وآه
وغيمة حزن
ودمع قليل إذا ذكر القلبُ صب على جرحه وانهمر
البسيط من العمر أن نبعث الورد كي تترعرع
لن نمتطي صهوة للخيال البعيد ونزعم أن المحبة فخ وأن القلوب حفر
****
البسيط من العمر ألا تخوض المتاهات كي يستبد بك الخوفُ
ثم تتمتم: أين المفر؟
البسيط من العمر لو (ينتهي العمر) أحرى بأن يتكثف ظلاً ندياً
لكي يتبقى بذاكرة الناس طيب الأثر
*****
البسيط من العمر ألا تصدق إلا الكلام المخبأ فيك،
وتصغي لصوت الضمير الذي يصطفيك،
ودع عنك كل ضجيج الوجود،
وغص صامتاً فيك حتى تحس عليل فيافيك
أنت أنينك،
أنت رنينك،
أنت سقامك
أنت مشافيك
أنت الذي بيديك دوي الحروب وهمس السحر
فالبسيط من العمر أن تجعل الروح تضحك كالنبع في طقس خبت وقيظ وحر.

عبد الحكيم الفقيه – البسيط من العمر